شركة التوصية البسيطة في السعودية

شركة التوصية البسيطة في السعودية

تعد شركة التوصية البسيطة شكلاً من أشكال شركات التضامن القائمة علي الاعتبار الشخصي، ورغم القواسم المشتركة التي تجمع بينها وبين شركة التضامن إلا أنها تختلف عنها فيما يتعلق بأنواع الشركاء ومسئوليتاهم، فالشركاء في شركة التضامن جمعيهم مسئولين مسئولية تضامنية، أما في شركة التوصية البسيطة فقد ميز المنظم السعودي بين فئتين من الشركاء فيها، حيث تضم إلي جانب الشركاء المتضامنين فئة أخري من الشركاء وهم الشركاء الموصون.
تعريف شركة التوصية البسيطة:
طبقاً للمادة الثامنة والثلاثون من نظام الشركات السعودي يمكن تعريف شركة التوصية البسيطة بأنها شركة من شركات الأشخاص تتألف من فريقين من الشركاء، فريق يضم علي الأقل شريكاً متضامناً، وفريق يضم علي الأقل شريكاً موصياً.
أنواع الشركاء في شركة التوصية البسيطة:
كما ذكرنا سابقاً تتألف شركة التوصية البسيطة من نوعين من الشركاء، وهما:
1- الشريك المتضامن: ويكون مسؤولاً في جميع أمواله عن ديون الشركة، وفي حال تعدد الشركاء المتضامنين يكون المسئولية بينهم بالتضامن.
ويكتسب الشريك المتضامن في شركة التوصية البسيطة صفة التاجر شأنه في ذلك شأن الشريك في شركة التضامن، وتسري عليه ذات الأحكام الخاصة بالشركاء في شركة التضامن.
2- الشريك الموصي: يختلف الشريك الموصي عن الشريك المتضامن فيما يتعلق بنوع المسئولية عن ديون والتزامات الشركة الملقاة علي عاتقة ، فلا يكون مسئولاً عن ديونها والتزاماتها إلا في حدود نصيبة في رأس مال الشركة ولا تمتد هذه المسؤولية لتشمل أمواله الخاصة، ولا يكتسب الشريك الموصي صفة التاجر علي خلاف الشريك المتضامن، لذا يمكن القول أن المركز القانوني لهذه الفئة من الشركاء يقترب كثيراً أن لم يكن يتطابق مع مركز المساهمين في شركاء الأموال.
اسم شركة التوصية البسيطة في السعودية:
علي وفق ما جاء في المادة التاسعة والثلاثون من نظام الشركات السعودي يتعين أن يضم اسم شركة التوصية البسيطة أسماء جميع الشركاء المتضامنين، أو اسم واحد منهم فقط أو اكثر مع إضافة عبارة “وشركاؤه”، كما يجب أن يتضمن اسم الشركة ما يُنبئ عن وجود شركة توصية بسيطة.
ولكن ماذا لو اشتمل اسم الشركة علي اسم شريك موصي أو أكثر أو حتي اسم شخص ليس بشريك من الأساس؟
في هذه الحالة يعتبر هذا الشريك أو ذلك الشخص شريكاً متضامناً في مواجهة الغير الذي تعامل مع الشركة، غير أن ذلك مرهون بتحقق شرطين:
1- أن يكون الشريك الموصي أو غير الشريك عالماً بذلك.
2- أن يكون الغير المتعامل مع الشركة حسن النية، فإن انتفي حسن النية فلا يسري ذلك الحكم.
تدخل الشريك الموصي في إدارة شركة التوصية البسيطة في السعودية:
ميز المنظم وهو بصدد الحديث عن مدي جواز تدخل الشريك الموصي في إدارة شركة التوصية البسيطة بين نوعين من أعمال الإدارة:
1- أعمال الإدارة الخارجية: ويُقصد بها كل عمل يخول للشريك صفة تمثيل الشركة، كإبرام العقود علي سبيل المثال، وقد حظر المنظم علي الشريك الموصي التدخل في هذه النوعية من الأعمال، فإن خالف الشريك الموصي هذا الحظر عده المنظم مسئولاً في جميع أمواله وبالتضامن مع باقي الشركاء المتضامنين عن كل دين أو التزام تتحمل به الشركة كأثر لما أجراه من أعمال، غير أن ذلك مشروط بأن تكون الأعمال التي أجراها الشريك الموصي من شأنها أن تدعو إلي الاعتقاد بأنه شريك متضامن.
2- أعمال الإدارة الداخلية: كالأعمال الإدارية داخل الشركة مثلاً، يجوز للشريك الموصي التدخل فيها ولا يترتب علي تدخل الشريك الموصي في هذه الأعمال في حدود ما يسمح به عقد الشركة ونظامها الأساسي، ولا يترتب علي هذا التدخل أي التزام في ذمته.
انقضاء شركة التوصية البسيطة في السعودية:
تنقضي شركة التوصية البسيطة بتحقق أحد الأسباب العامة لانقضاء الشركات والتي ورد النص عليها في المادة السادسة عشر من نظام الشركات السعودي، فتنقضي الشركة في إحدى الحالات التالية:
1- انقضاء المدة المحددة لها، ما لم تمدد وفقاً لأحكام النظام.
2- تحقق الغرض الذي أسست من أجله، أو استحالة تحققه.
3- انتقال جميع الحصص أو جميع الأسهم إلى شريك أو مساهم واحد، ما لم يرغب الشريك أو المساهم في استمرار الشركة وفقاً لأحكام النظام.
4- اتفاق الشركاء على حلها قبل انقضاء مدتها.
5- اندماجها في شركة أخرى.
6- صدور حكم قضائي نهائي بحلّها أو بطلانها، بناء على طلب أحد الشركاء أو أي ذي مصلحة، وكل شرط يقضي بالحرمان من استعمال هذا الحق يعد باطلاً.
والتساؤل الذي يطرح نفسه الآن هل تنقضي شركة التوصية البسيطة بوفاة أحد الشركاء الموصين، أو بالحجر عليه، أو بشهر إفلاسه، أو بإعساره، أو بانسحابه من الشركة؟
كقاعدة عامة لا يترتب علي وفاة أحد الشركاء الموصين، أو الحجر عليه، أو شهر إفلاسه، أو إعساره، أو انسحابه من الشركة أي اثر علي الوجود القانوني للشركة، غير أن المشرع أجاز للشركاء الاتفاق علي غير ذلك، وفي هذه الحالة يسري ما اتفق عليه الشركاء.
وعلي النقيض يترتب علي وفاة أحد الشركاء المتضامنين، أو الحجر عليه، أو شهر إفلاسه، أو إعساره، أو انسحابه من الشركة انقضاء الشركة، إلا أنه يجوز للشركاء الاتفاق علي خلاف ذلك.

Recommended For You

About the Author: writer-law

x Logo: Shield Security
This Site Is Protected By
Shield Security